في لقائها الثاني بعد "المطورين الأتراك" وزارة الإسكان تلتقي مطوري الإسكان المصريين | وزارة الإسكان

وزارة الإسكان

سكني
E
199090

التاريخ الهجري

الثلاثاء 23 صفر 1441 الموافق أكتوبر 22, 2019

أنت هنا

1437/5/21 /الموافق 2016/02/28 في لقائها الثاني بعد "المطورين الأتراك" وزارة الإسكان تلتقي مطوري الإسكان المصريين

التقى معالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل في الرياض اليوم مجموعة من ممثلي الشركات المصرية في مجال التطوير العقاري والإسكان في جمهورية مصر العربية، وذلك لبحث أوجه التعاون والاستفادة من الخبرات ضمن خطة الوزارة في خلق بيئة تنافسية بين الشركات العالمية والمطورين العقاريين السعوديين دعمًا لعجلة قطاع الإسكان وتنميته بالفترة الوجيزة والسعر المناسب للمواطنين. وفي مستهل كلمته رحب معالي وزير الإسكان بممثلي الشركات المصرية متمنيا لهم طيب الإقامة في المملكة العربية السعودية مقدرًا لهم حسن تعاونهم مع الوزارة واهتمامهم بالملف الإسكاني، كما أشاد معاليه بالعلاقات الوطيدة بين المملكة والأشقاء في مصر والتي شهدت تعاونًا مثمرًا في العديد من المجالات. كما وضح معاليه أن هذا اللقاء يأتي في سياق ما تتمتع به مصر من خبرات في مجال القطاع الإسكاني، في بلد يتميز بكثافة سكانية عالية، آملًا أن يحقق هذا اللقاء طموحات المواطنين السعوديين ويلبي الطلب المتزايد على الوحدات السكنية. ويأتي اهتمام الوزارة بتحقيق هذه الطموحات استنادًا إلى توجيهات القيادة الرشيدة في المملكة العربية السعودية وتنفيذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهم الله- كما بين معالي الوزير في كلمته أن الوزارة ماضية قدما في إيجاد بيئة تنافسية تشرف عليها وتقودها بنفسها بين الشركات السعودية والشركات الأجنبية بطريقة احترافية تضمن تلبية الطلب المتزايد على الوحدات السكنية وانتجها وفق جودة عالية وبمعايير عالمية وبأسعار تنافسية تناسب جميع المواطنين في مختلف المناطق ويكون إنجازها وتسليمها في فترة زمنية قصيرة. وحرصت الوزارة عبر لقائها مع ممثلي الشركات الإسكانية المصرية على اختيار شركات ذات احترافية عالية وفق معايير عالمية في الجودة والأداء في البيئة الإسكانية. وأكدت وزارة الإسكان على أنها تعمل وفق رؤية استراتيجية تحقق مطالب المواطنين عبر الاستفادة من الخبرات المحلية والعالمية لتوفير مليون ونصف المليون وحدة سكنية خلال الأعوام الخمسة المقبلة. مسخرة في سبيل ذلك كل ما يمكن عبر تذليل العقبات والمعوقات وإيجاد فرص استثمارية حقيقية وشراكات ذات جدوى يعود نفعها على الوطن والمواطن، منوهة أن ماضية في الإعلان عن مبادرات نوعية تصب في ذات الهدف خلال الأيام المقبلة.

إقرأ أيضاً