بالتعاون مع أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي | وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان

وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان

مع تطبيق سكني #التملك_أصبح_أسهل إلى التطبيق

سكني موقع شؤون البلدية
E
199090

التاريخ الهجري

الثلاثاء 24 ربيع الثاني 1443 الموافق نوفمبر 30, 2021

أنت هنا

1443/4/20 /الموافق 2021/11/25

بالتعاون مع أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي

بالتعاون مع أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي

نظمت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان ممثلة بإدارة الإعلام والاتصال المؤسسي، وبالشراكة مع أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي ورشة عمل حول "الممارسات الاتصالية الحديثة وأهم الدروس المستفادة" والتي أقيمت في مدينة الرياض.

وتهدف الورشة التي حضرها أكثر من 70 مشارك من مختلف قطاعات الوزارة إلى الإلمام بصناعة الرسائل المؤثرة للجمهور، والتعرف على أهم مهارات التخطيط الاستراتيجي للعملية الاتصالية، كما تهدف الورشة إلى إبراز أفضل الممارسات للتطبيقات الذكية في مجال تطوير عملية الاتصال بين المؤسسة وجمهورها، إضافة إلى التعرف على أبرز الممارسات الحديثة في تنويع الأدوات الاتصالية.

وتم خلال الورشة مناقشة التواصل المؤثر مع وسائل الإعلام، وكيفية صناعة الرسائل المؤثرة للجمهور، وأهم مهارات الاتصال الإيجابي مع الجمهور المستهدف، كما ناقشت الورشة آليات التواصل الحديثة في الإعلام الجديد، وأهم التطبيقات الذكية في خدمة القائمين على الاتصال في المؤسسات الحكومية والخاصة، إضافة إلى أبرز القصص والدروس المستفادة من الممارسات الحديثة، كما تم إقامة جلسة حوارية بعد الورشة شارك فيها عدة مختصين تناولت أبرز معوقات الحملات الاتصالية في المؤسسات الحكومية، واستعراض تجارب اتصالية من واقع عمل الجهات الحكومية.

من جهته رحب المشرف العام على الإدارة العامة الإعلام والاتصال المؤسسي بوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان الدكتور نايف بن ضيف الله العتيبي في بداية الورشة بالحضور والمشاركين، مؤكداً على أهمية عقد مثل هذه الورش لتطوير البيئات الاتصالية في الجهات الحكومية، وما لها من عائد إيجابي على الكادر البشري الإعلامي في صناعة الرسائل الاتصالية ذات التأثير؛ والتي تؤدي مبتغاها وتحقق أهدافها المرسومة، مشيداً بجهود أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي في تفعيل مثل هذه الورش واللقاءات التي تعود بالنفع على علوم الاتصال والإعلام في المملكة، مؤكداً في الوقت ذاته على حرص ودعم معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل في بناء وتطوير القدرات البشرية والاستثمار في المعرفة والتوجيه الدائم بعقد مثل هذه الورش لبناء القدرات لدى منسوبي القطاعين البلدي والإسكاني.

بدورها أكدت مدير الاتصال المؤسسي والمتحدث الرسمي لأكاديمية الأمير احمد بن سلمان للإعلام التطبيقي هيفاء الحديثي، أن الأكاديمية تحرص دائماً على عقد مثل هذه الورش والفعاليات في سبيل تعزيز دورها الاستراتيجي في  توفير البرامج التدريبية المتخصصة في الإعلام والاتصال، منوهة إلى أن هذه الورشة وما صاحبها من جلسة حوارية تأتي امتداداً لجهود الأكاديمية المستمرة في تقديم برامج نموذجية ذات قيمة مضافة وأثر ايجابي لمستفيديها.

ولفتت الحديثي إلى الشراكة القائمة مع وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان لتقديم عدد من الورش المتخصصة التي تتماشى مع أهداف وخطط الأكاديمية، موضحة أن البرنامج يعد باكورة الاتفاقية المبرمة بين الطرفين وسيتبعها المزيد من الورش والدورات في شؤون الإعلام والاتصال والتسويق وغيرها من التخصصات ذات العلاقة، سعياً لتعزيز المهارات الاتصالية وتبادل الخبرات وبحث مستجدات هذا المجال الحيوي.

يذكر أن هذه الورشة تأتي تفعيلاً للاتفاقية القائمة بين وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان وبين أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي التي تمت في إطار سعى الوزارة لتأهيل كوادرها إعلاميًا، وتطوير مهارات وقدرات العاملين في مجال العلاقات العامة والإعلام والبرامج ذات العلاقة، وإقامة الملتقيات والدورات، إضافة إلى التعاون في تصميم برامج وحقائب تدريبية وتعليمية احترافية متخصصة في مجالات الإعلام المختلفة.

 

إقرأ أيضاً