"البلدية والإسكان" تطلق المرحلة الثانية من برنامج "تطوير القادة" لتدريب منسوبيها بالتعاون مع "هارفرد" | وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان

وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان

مع تطبيق سكني #التملك_أصبح_أسهل إلى التطبيق

تأهيل المقاولينتأهيل المكاتب الاستشاريةالشراكة مع القطاع الخاصسكني
E
199090

التاريخ الهجري

الجمعة 8 ذو القعدة 1442 الموافق يونيو 18, 2021

أنت هنا

1442/10/15 /الموافق 2021/05/26

"البلدية والإسكان" تطلق المرحلة الثانية من برنامج "تطوير القادة" لتدريب منسوبيها بالتعاون مع "هارفرد"

أطلقت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان اليوم المرحلة الثانية من برنامج التدريب التنفيذي لتطوير القادة، والذي يعقد بالتعاون مع "هارفارد للأعمال" لتأهيل القيادات التنفيذية ومدراء الإدارات في منظومة الإسكان والقطاع البلدي، وذلك بحضور معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل وعدد من قيادات الوزارة.

وقال الحقيل في كلمته خلال تدشينه للبرنامج في نسخته الثانية، أن البرنامج يهدف إلى رفع مستوى الإنتاجية والأداء، وتنمية المهارات القيادية، وتطوير كفاءة القياديين في الوزارة التي تسعى لجلب أفضل الممارسات العالمية واستقطاب أبرز البرامج التدريبية من الجهات المختصة في هذا المجال، ومن بينها "هارفارد للأعمال" لتعزيز الأداء الوظيفي بما يسهم في تحقيق مستهدفات الوزارة، كما يأتي البرنامج امتداد مع برنامج تنمية القدرات البشرية - أحد برامج رؤية المملكة 2030 - لتمكين الشباب عملياً ومهنياً.

وأكد على أن إطلاق البرنامج بمرحلته الثانية يعد استكمالاً للنجاح الذي شهدته المرحلة الأولى، مما انعكس إيجاباً على الأداء المهني للقادة المشاركين، معرباً عن آمله في أن تواصل المرحلة الثانية كذلك تقديم الاستفادة المرجوة للمشاركين في هذه التجربة، مشدداً على أهمية الشراكة مع "هارفارد للأعمال" وانعكاسها الإيجابي على مستوى العمل في الوزارة ورفع كفاءة أداء الكوادر القيادية في المنظومة.

يُذكر أن البرنامج التدريبي في نسخته الأولى استفاد منه 66 موظف من قيادات الوزارة، ويشتمل البرنامج على مجموعة من الدروس النظرية والتطبيقية، ويستعرض العديد من التجارب الناجحة عالمياً في الإدارة والقيادة وجودة الأداء والتخطيط، ويتكون برنامج "هارفارد" التدريبي من عدة برامج استراتيجية تقدم الدراسات الجديدة ذات الصلة بالريادة والقيادة، ومجموعة متكاملة من التجارب العملية والأنشطة التفاعلية بما يسهم في تعزيز القدرات التحليلية لدى المتدربين، وفق المعايير العالمية التي تطبقها "هارفارد للأعمال".

إقرأ أيضاً