انطلاق حملة "جود السوبر"... لتأمين المساكن لمنسوبي القطاع الرياضي من فئة الأشد حاجة | وزارة الإسكان

وزارة الإسكان

مع تطبيق سكني #التملك_أصبح_أسهل إلى التطبيق

تأهيل المقاولينتأهيل المكاتب الاستشاريةالشراكة مع القطاع الخاصسكني
E
199090

التاريخ الهجري

الثلاثاء 25 رجب 1442 الموافق مارس 9, 2021

أنت هنا

1442/6/18 /الموافق 2021/01/31

انطلاق حملة "جود السوبر"... لتأمين المساكن لمنسوبي القطاع الرياضي من فئة الأشد حاجة

برعاية وزيري الرياضة و"البلدية والقروية والإسكان"

اطلقت منصة جود الإسكان حملة "جود السوبر" لدعم الأسر الأشد حاجة من منسوبي القطاع الرياضي بالتعاون مع وزارة الرياضة، وذلك برعاية وزير الرياضة صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل ومعالي الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان، بالتزامن مع انعقاد "كأس السوبر السعودي 2021" على أرض استاد الملك فهد الدولي بمدينة الرياض اليوم السبت.

ويأتي تدشين حملة "جود السوبر" خطوة جديدة من منصة "جود الإسكان" نحو التمكين السكني للأسر الأشد احتياجاً في المملكة؛ بتوفير الوحدات السكنية الملائمة لمن سبق لهم خدمة القطاع الرياضي، من لاعبين وإداريين وفنيين في مختلف الأندية والاتحادات، عرفانًا لجهودهم في دعم مسيرة القطاع الرياضي بالمملكة.

وتطرح "جود الإسكان" عبر حسابها الرسمي في تويتر (joodeskan@) ابتداء من اليوم عدداً من حالات الدعم السكني للعاملين في الوسط الرياضي؛ لفتح باب المساهمة أمام افراد المجتمع بشكل عام والجمهور الرياضي بشكل خاص في مَدّ يد العون السكني إلى محتاجيه بواسطة منصة "جود الإسكان"، التي توفر قنوات عِدّة لتقديم العطاءات الخيرية وإيصالها إلى مستحقيها بالتعاون مع شركاء "جود الإسكان" من الجمعيات الخيرية المؤهلة.

وتأتي حملة "جود السوبر" حلقةً في سلسلة من مبادرات عِدّة نفذتها "جود الإسكان" بالشراكة مع وزارة الرياضة، كان منها "دوري جود" الذي نفذته المنصة في شهر رمضان من العام الماضي، كما تأتي ضمن حملات ومبادرات خيرية متنوعة تستهدف مختلف الفئات والقطاعات.

وتُعَد منصة "جود الإسكان" واحدة من المبادرات الفَعّالة لمؤسسة الإسكان التنموي الأهلية، التي تعمل على تفعيل دور القطاع غير الربحي في التمكين السكني للأسر الأشد احتياجًا، من خلال إشراك أفراد المجتمع ومنشآت الأعمال في برامج التنمية السكنية الخيرية، ومنذ انطلاقتها، حظِيَت "جود الإسكان" بدعمٍ من القيادة الرشيدة ليتبع ذلك العديد من المساهمات المجتمعية من أفراد ومؤسسات، ايمانا بتفعيل الدور الاجتماعي في تسريع عجلة التنمية، من خلال تقديم نموذج جديد للتكافل الاجتماعي تتكامل فيه أدوار الجهات الحكومية والخيرية وغيرها.

إقرأ أيضاً