"البناء المستدام" يمنح "مشروع البيرق" بالأحساء شهادات تقييم "استدامة المباني" | وزارة الإسكان

وزارة الإسكان

مع تطبيق سكني #التملك_أصبح_أسهل إلى التطبيق

تأهيل المقاولينتأهيل المكاتب الاستشاريةالشراكة مع القطاع الخاصسكني
E
199090

التاريخ الهجري

الخميس 14 صفر 1442 الموافق أكتوبر 1, 2020

أنت هنا

1441/4/7 /الموافق 2019/12/04

"البناء المستدام" يمنح "مشروع البيرق" بالأحساء شهادات تقييم "استدامة المباني"

وفق معايير الاستدامة للمستوى الأخضر

كشف برنامج البناء المستدام التابع لوزارة الإسكان عن تأهيل مباني "مشروع البيرق" من خلال خدمة "تقييم استدامة المباني" التي يتيحها البرنامج، إذ سلم 50 شهادة تأهّل للمستوى الأخضر "مستدام" يوم الخميس 28 نوفمبر 2019 في محافظة الأحساء، ويأتي هذا في إطار السعي الحثيث للبرنامج في تشجيع المشاريع الأخرى في اتباع نهج الاستدامة، وذلك بما يخدم أهداف البرنامج ويحقق تطلعات المواطنين في الحصول على وحدات سكنية مصممة وفق معايير الاستدامة، وتراعي ترشيد استهلاك الطاقة والمياه ومبادئ الحفاظ على البيئة وبالتالي تلائم البيئة الداخلية.

 

ويأتي المشروع امتداداً لأهداف "البناء المستدام" الذي يسعى لتحسين الوحدات المعروضة وما من شأنه تعزيز وتطوير القطاع السكني وتوفير خيارات سكنية أكثر استدامة، كما يهدف البرنامج كذلك لخلق فرص وظيفية أكبر في القطاع، وذلك عبر تمكين مهندسين مؤهلين معتمدين من المعهد العقاري السعودي، لتعزيز دور الكفاءات بالقطاع السكني وتكوين نواة اجتماعية تساهم في تغير مفهوم فحص المباني وتوعية الأفراد والمطورين بكونه الخيار الأمثل للجودة، وكذلك تقليل الخسائر المادية والاقتصادية جراء الهدر المصاحب لعمليات البناء والإنشاء.

 

وأوضح برنامج البناء المستدام أن هذه الخطوة تسهم في في تطوير تقييم الوحدات السكنية، حيث يأتي "مشروع البيرق" كنقلة نوعية في مسيرة بناء وتطوير الوحدات المستدامة في المملكة، وتعزيز دور القطاع الخاص في تطوير المنتجات السكنية ذات الجودة والكفاءة.

 

يذكر أن "مشروع البيرق" هو أول مشروع "مستدام" في المملكة، ويأتي كأحد مخرجات خدمة تقييم الاستدامة، والتي تهدف بدورها لتحسين جودة المعيشة الداخلية ورفع كفاءة استهلاك الطاقة وتحسين إدارة تشغيل المباني، كما تستهدف الخدمة تقليل تكاليف الصيانة بما يتوافق مع معايير الكفاءة والجودة.

إقرأ أيضاً