"وزارة الإسكان" تشارك في الدورة الـ36 لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب في "دبي" | وزارة الإسكان

وزارة الإسكان

سكني
E
199090

التاريخ الهجري

الثلاثاء 13 ربيع الثاني 1441 الموافق ديسمبر 10, 2019

أنت هنا

1441/2/7 /الموافق 2019/10/06"وزارة الإسكان" تشارك في الدورة الـ36 لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب في "دبي"

ترأس معالي وزير الإسكان الاستاذ ماجد بن عبد الله الحقيل الوفد السعودي المشارك في أعمال الدورة الـ 36 لمجلس وزراء الاسكان والتعمير العرب، المنعقد في إمارة دبي بدولة الامارات العربية المتحدة اليوم الأحد.

وقال معاليه في كلمته خلال الجلسة الوزارية المنعقدة اليوم الاحد، أن المملكة تمكنت من إطلاق حزمة من القرارات والمبادرات والحلول، التي أسهمت بشكل فعال في وضع حلول مستدامة لقطاع الإسكان، مشيرًا إلى أن وزارة الإسكان نجحت خلال فترة وجيزة في وضع الكثير من الخيارات التي ساعدت في سرعة تملك المواطن لمسكنه الأول، وفتحت الكثير من الفرص الاستثمارية والوظيفية للوصول لتنمية شاملة، اثمرت في تنظيم القطاع عبر اطلاق العديد من البرامج الرافدة، وتسهيل رحلة تملك المسكن ضمن خيارات عدة تلائم الفئات كافة، إضافة إلى تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص وتطوير منظومة التمويل العقاري وغيرها من الإجراءات والبرامج الطموحة التي تأتي ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030.

واستعرض الحقيل تجربة وزارة الإسكان السعودية وما شهدته من تحولات ونقلة نوعية على مستوى سياسات دعم العرض وتمكين الطلب، والتمويل وتسهيلاته المختلفة، والتنظيمات والتشريعات المتنوعة، وكذلك الخدمات المساندة، والتي أسهمت بأكملها في تحقيق التوازن بين العرض والطلب في سوق الإسكان، التي أثمرت عن توفير خيارات وحلول سكنية وتمويلية تلائم كافة فئات المجتمع بما يعزز من ارتفاع نسب التملّك السكني، وكذلك الوصول إلى قطاع منظم ومتوازن وجاذب استثمارياً.

وأشار إلى أن قطاع الإسكان يحظى باهتمام بالغ في الدول العربية من خلال خطط التنمية والتطوير، بما يسهم في رفع مستوى الخدمات الإسكانية بالاستغلال الأمثل للموارد المتاحة، مما يؤكد أن المواطن العربي هو محور التنمية لدى حكوماتنا التي تحرص على تحقيق استقراره، ليبقى عطاؤه متواصلاً، محباً لأمته ووطنه، لافتًا إلى أن هذا الاجتماع يمثل اهتماماً كبيراً من قياداتنا وحكوماتنا بقطاع الإسكان الذي يمس حياة المواطن العربي ويواكب تطلعاته لتملك المسكن المناسب، ويحقق له الأمان والطمأنينة والاستقرار.

كما قدم الوزير الحقيل شكره لمعالي وزير الإسكان البحريني باسم بن يعقوب الحمر، على استضافة دولة البحرين أعمال الدورة السابقة الـ 35 لوزراء الإسكان والتعمير العرب ومؤتمر الإسكان العربي الخامس، كما تقدم بالشكر في كلمته لمعالي وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي، على كرم الضيافة وحسن التنظيم والاستقبال.

يذكر أن المنتدى الوزاري العربي الثالث للإسكان والتنمية الحضرية، يهدف إلى استعراض أبرز الجهود والاستراتيجيات المتعلقة بقطاع الإسكان والتعمير، ومستجدات الخطط والبرامج التي من شأنها تنظيم القطاع والارتقاء به على مستوى الدول العربية، إضافة إلى استعراض التجارب المتنوعة وبحث أهم التحديات للعمل على تجاوزها ومعالجتها بما يخدم شعوب هذه الدول ويسهم في تحقيق نهضة إسكانية متوازنة ومستدامة.

كما يُعقد ضمن أعمال المنتدى عدد من ورش العمل والجلسات الحوارية التي يشارك فيها أصحاب المعالي الوزراء المعنيين بمجال الإسكان والتعمير في الدول العربية، إلى جانب عدد من الخبراء والمختصين في هذا الشأن، حيث يتحدث معالي وزير الإسكان السعودي الاستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل خلال جلسة حوارية بعنوان "مستقبل الإسكان والتنمية الحضرية في العالم العربي"، عن تجربة وزارة الإسكان السعودية وما شهدته من تحولات ونقلات نوعية على مستوى سياسات دعم العرض وتمكين الطلب، والتمويل وتسهيلاته المختلفة، والتنظيمات والتشريعات المتنوعة، وكذلك الخدمات المساندة، والتي أسهمت بأكملها في تحقيق التوازن بين العرض والطلب في سوق الإسكان، وأثمرت عن توفير خيارات وحلول سكنية وتمويلية تلائم كافة فئات المجتمع بما يعزز من ارتفاع نسب التملّك السكني، وكذلك الوصول إلى قطاع منظم ومتوازن وجاذب استثمارياً، وذلك بما يتماشى مع أهداف "برنامج الإسكان" أحد برامج رؤية المملكة 2030.

ويقام على هامش أعمال المنتدى والمؤتمر الوزاري معرضاً مصاحباّ بمشاركة العديد من الدول العربية والبنوك وشركات التطوير العقاري والجهات الهندسية والاستشارية المتخصصة، حيث تشارك وزارة الإسكان بجناح تستعرض من خلاله أبرز برامجها ومبادراتها مثل "سكني" و"اتحاد الملاك" و"ايجار" و"الأراضي البيضاء" و"تقنيات البناء" و"البناء المستدام" وغيرها من البرامج والمبادرات الأخرى.

إقرأ أيضاً